أخر الأخبار

حفل تخريج أولى الدفعات

يوم الأحد 15 رجب 1431هـ يوم يكتب بماء الذهب وينقش في ذاكرة الزمان .. كيف لا  ؟ وفي هذا اليوم احتفل مجمع الموسى الخيري لتعليم القرآن الكريم بتخريج الدفعة الأولى من طالبات معهد إعداد معلمات القرآن الكريم والحاصلات على شهادة الدبلوم العالي والدبلوم العام في تعليم كتاب الله , فبعد جهد وعطاء على مدى عامين دراسيين لاحت بارقة النور في الأفق واستبشرت الدنيا بتخرج 90 حافظة لكتاب الله عز وجل على شرف صاحبة السمو الأميرة البندري بنت عبد الله بن محمد بن مقرن المشاري آل سعود المستشارة بمكتب نائب وزير التربية والتعليم للشؤون التعليمية

 

بدأ الحفل في تمام الساعة السابعة والنصف بمقدمة ترحيبية ألقتها الطالبة إيمان البريكي رحبت فيها بسمو الأميرة وأسرة الموسى وأمهات الخريجات والضيوف الكرام وشكرت فيها الداعمين لرعايتهم الكريمة للقرآن وأهله بعدها استمع الحضور لتلاوة مباركة للآيات من الذكر الحكيم تلتها الخريجة زينب أمين غالب , وبعد ذلك امتزجت مشاعر الفرح بالفخر عمت السكينة أرجاء القاعة حين انسابت جموع الخريجات _90 حافظة لكتاب الله  من خريجات معهد إعداد معلمات القرآن الكريم _ في مسيرة تحكي التميز والصمود والوصول إلى الهدف المنشود , المسيرة من كلمات الشاعر صالح الحوشاني وأداء المنشد أسامة المقبل

 

ثم ألقت الأستاذة نورة القحطاني المشرفة التربوية للمعهد والمركز قصيدة ترحيبية بالضيوف

 

وبعدها ألقت الخريجة حياة البعداني كلمة بعنوان قصة خريجة حكت فيها حكت فيها تفاصيل حياتها وزميلاتها في أرجاء المجمع ابتداء من نبأ افتتاحه والالتحاق به مرورا بطاقمه وعلومه ومسيرتهم في البذل والعطاء والتلقي حتى وصلن إلى هذا المستوى من الحفظ والعلم والتميز

 

بعدها استمع الحضور إلى نماذج من تلاوة المعلمات الحاصلات على سند الإقراء والطالبات الخريجات وقد قرأت المعلمة أسماء إبراهيم برواية ابن كثير , ومن خريجات الدبلوم العالي قرأت الطالبة فاطمة الدكان ,أما من خريجات الدبلوم العام قرأت الطالبة هدى باسردة.

 

ثم ألقت الأستاذة أفراح الشاعر مديرة المعهد والمركز كلمتها التي رحبت فيها بالحضور الكرام وأعربت فيها عن فرحتها بهذا الإنجاز العظيم للمجمع وأهله وتضمنت كلمتها وصية للخريجات أوصتهم فيها بتقوى الله والعمل بما تعلمن ونشره , وأشادت بجهود القائمين على هذا المجمع ابتداء بمن ساهم في تشييده وأجزل البذل والعطاء وهما الشيخان المحسنان سعد وعبد العزيز أبناء عبدالله الموسى ثم الجهات المشرفة على هذا الصرح ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد والمركز الخيري لتعليم القرآن وعلومه والإدارة العامة ثم أشادت بجهود إداريات هذا الصرح ومعلماته وأساتذته وأولياء أمور طالباته فشكر الله للجميع جهدهم وضاعف مثوبتهم وأجزل لهم العطاء

 

وبعد كلمة المديرة تاقت الأنفس إلى من يذكرها ويوصيها فكانت للأستاذة إيمان العوبثاني المشرفة التعليمية للمعهد والمركز كلمة بهذه المناسبة شكرت فيها الحضور وعلى رأسهم الأميرة البندري لتشريفهم الحفل ثم تحدثت عن هذا الصرح الشامخ وكيف أنه كان حلما حتى أصبح حقيقة على أرض الواقع بفضل الله ثم بجهود القائمين عليه من أسرة الموسى ومن أعانهم في ذلك ثم توجهت بالتهنئة للخريجات وذكرتهم بعظيم شرف ما وصلن إليه وتضمنت كلمتها وصايا للخريجات  واختتمت كلمتها بالشكر الجزيل لكل من ساهم بجهده في بناء هذه المنارة العلمية الرائعة مبتدئة بالشيخ الدكتور فهد آل زعير المشرف العام على المجمع وكذا مديرة المعهد الأستاذة أفراح الشاعر والقائمين على هذا الصرح المبارك بطاقميه الإداري والتعليمي متمنية للجميع دوام التوفيق.

 

ثم استمتع الحضور بمشاهدة فيلما تعريفيا بمرافق المجمع وأنشطة الطالبات بمسمى شريط ذكرياتي

 

بعدها استمع الجميع إلى كلمة الخريجات ألقتها بالنيابة عنهم الخريجة جميلة العوبثاني بدأتها بالحمد والثناء لله على كرمه وآلائه ثم تحدثت عن مسيرة العلم التي حفتها الهمة حتى وصلت إلى النجاح الحقيقي لتنتهي مرحلة تبدأ بها أخرى فماذا بعد التخرج ؟؟ ثم أشارت إلى المسؤولية العظيمة التي تنتظر الخريجات لتزكية العلم وتبليغه ثم اختتمت كلمتها بالشكر لله ثم الشكر للقائمين على المجمع من داعمين وإداريين ومعلمين

 

بعد ذلك ألقت راعية الحفل الأميرة الدكتورة البندري بنت عبدالله آل سعود كلمة أكدت فيها أن الله شرف الأمة الإسلامية بالقرآن وجعله لها منهاجاً ودستورا ًوهو الروح التي تحيا بها القلوب والنور الذي يضئ لأهله العاملين به الطريق والشفاء من كل داء. وقالت “ نحمد الله الذي وفق ولاة أمرنا إلى العناية والاهتمام بالقرآن الكريم وعلومه فهو الدستور الذي تستمد منه البلاد تشريعاتها وأحكامها فقد أسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله – هذه البلاد على هدى من كتاب الله وسنة نبيه وسار على ذلك أبناؤه إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – فظلت بلادنا متمسكة به تتعاهده وتشجع على حفظه وتجويده وتقيم المسابقات المحلية والدولية امتداداً للعناية به حيث تسعد مدينة الرياض بالاحتفاء بتسعين خريجة من معهد إعداد معلمات القرآن الكريم والتي تعتبر الدفعة الأولى من خريجات هذا المعهد “. ثم شكرت في نهاية كلمتها جهود اللجان التنفيذية والتنظيمية وللقائمين كما شكرت المشرف العام على المجمع الدكتور فهد الزعير عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية راجية الله عز وجل دوام هذه النعمة.

 

بعد ذلك سعد الجميع باللفتة الأبوية التي تحدثت عنها مشرفة أنشطة المعهد والمركز الأستاذة عهود العوبثاني حيث قالت:

 

(( في لفتة أبوية كريمة وتكريم لأهل القرآن قدم الشيخان الكريمان سعد وعبد العزيز أبناء عبد الله الموسى ـ أجزل الله مثوبتهما وغفر لهما ولوالديهما وأصلح نياتهما وذرياتهما ـ جائزة مالية لجميع خريجات المعهد الدفعة الأولى والحاصلات على الإجازة برواية من الروايات تتراوح بين 2000و1000 ريال حسب تقدير الخريجة فهنيئا للخريجات وشكر الله للمشايخ بذلهم وخلف عليهم ما أنفقوه بالخلف الجزيل)) وكان لهذه اللفة الأثر العظيم في قلوب الخريجات وأمهاتهن والحضور ولهج الجميع بالثناء على الله والشكر للشيخين الكريمين على بذلهم وإكرامهم لأهل القرآن

 

بعد ذالك بدأ تكريم أهل القرآن , فقد كرمت راعية الحفل صاحبت السمو الأميرة الدكتورة البندري بنت عبدالله آل سعود وحرم الشيخ سعد الموسى المعلمات الحاصلات على إجازة الإقراء وقد تسلمن سندات الإجازة ودروعا تذكارية و قدمت لهن حرم الشيخ سعد الموسى نيابة عن أسرة الموسى مكافأة مالية تبلغ 2000ريال لكل معلمة

 

بعدها تم تكريم الخريجات وقد قدمت لهن الدروع التذكارية ومبالغ مالية وقدرها 2000 ريال لطالبات الدبلوم العالي الحاصلات على تقدير ممتاز

 

1500 ريال لطالبات الدبلوم العام الحاصلات على تقدير ممتاز

 

1200 ريال لطالبات الدبلوم العام الحاصلات على تقدير جيد جدا

 

ثم سلمت مديرة المعهد والمركز الأستاذة أفراح الشاعر درعا تذكاريا لراعية الحفل الأميرة الدكتورة البندري بنت عبدالله آل سعود

 

ثم أختتم الحفل بأنشودة التخرج من أداء خريجات المجمع

 

وتوجه ضيوف المجمع لتناول طعام العشاء بهذه المناسبة

 

هذا وقد حضر الحفل عدد كبير من الأكاديميات ومديرات المدارس الحكومية ودور التحفيظ والمشرفات والمعلمات وعلى رأسهن

 

د. جواهر العمر

 

أستاذ مساعد في الإدارة التربوية بجامعة الأميرة نورة ورئيس منتدى الإعلاميات سابقا ومجموعة الرشيد الإعلامية ورئيس تحرير مجلة المتميزة سابقا

 

أ/ ميسون السويلم ,مديرة إدارة أنشطة الطالبات بوزارة التربية والتعليم بالرياض

 

أ/ نورة بنت عبدالله الشويعر .مديرة مركز التربية والتعليم بالغرب

 

أ/خولة الغانم ,مديرة فرع جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالشفا

 

أ/صفراء الصحبي , إعلامية بوزارة التربية والتعليم ومشرفة تربوية

 

أ/هياء القحطاني , مشرفة تربوية بمركز الشفا

 

أ/هدى الزير , مشرفة تربوية بمركز الشفا

 

وعدد من ضيوف الشرف وأمهات الخريجات والمدربات وقد بلغ عدد الحضور ما يقارب 950 حاضرة وقد أثنى الجميع على المجمع وحسن تنظيم ورقي الحفل بما فيهم الأميرة البندري .

 

تم بحمد الله

 

                                                 

 

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الموسى