أخر الأخبار

نشأة المجمع


‎‎يعتبر مجمع الشيخين سعد وعبدالعزيز الموسى من أكبر مراكز تعليم القرآن الكريم النسائية بمدينة الرياض، إذ تبلغ مساحته (9020) م2، ومسطحاته (14000) م2، ويتكون من مبنيين تعليميين، أحدهما مخصص للمعهد والدار المسائية، والآخر للروضة والحضانة، ومكتبة عامة (مكتبة الشيخ عبد العزيز الموسى)، وقاعة محاضرات كبرى (قاعة الشيخ سعد الموسى)، تسع (950) شخصًا، وقبو مساحته (3600) م2، ومسطحات خضراء تزيد مساحتها على (1000) م2، وإدارة خارجية للرجال.

ويخدم المجمع مناطق جنوب وغرب ووسط الرياض، ويوفر النقل برسوم رمزية للأحياء المذكورة.

افتُتح المجمع رسميًا يوم الأحد 4 / 3 / 1430 هـ، على شرف معالي وزير الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، فضيلة الشيخ/ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ، بحضور فضيلة مفتي عام المملكة، إلا أن العمل كان قد بدأ فعليًا في 11 / 10 / 1429 هـ.

وتم تدشين الموقع الإلكتروني في 9 / 6 / 1431 هـ على شرف فضيلة الشيخ أ.د.صالح بن غانم السدلان، شاملًا الغرفة الصوتية والمنتدى وجوال الموسى والمسابقات والدورات الإلكترونية، وغيرها من الأنشطة الإلكترونية.

يُشرِف المركز الخيري لتعليم القرآن الكريم وعلومه على المجمع، ويقوم عليه هيئة إشرافية وإدارية، وفق هيكل تنظيمي هرمي على رأسه مجلس الأمناء، فالمجلس الإشرافي، يليه المدير التنفيذي، فالمديرات.

الجهة المشرفة:

وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، بمتابعة مباشرة من المركز الخيري لتعليم القرآن الكريم وعلومه.

جميع الحقوق محفوظة لمجمع الموسى